إعادة إبتكار الصورة


تھدف جائزة الفن جمیل للتصویر الفوتوغرافي 2016 إلى تأسیس منصة للإبداع من خلال فن التصویر، والتي ستوفر فرصًا للفنانین المخضرمین والناشئین. ویتم تشجیع الفنانین المقیمین في السعودیة ومن جمیع دول مجلس التعاون الخلیجي على التقدم للمشاركة في المسابقة.

وھذا العام، تھدف جائزة الفن جمیل للتصویر الفوتوغرافي إلى الكشف عن أنماط الإنتاج والمشاركة في المجالات المتداخلة في الثقافة والعمران والتصویر الفوتوغرافي الاجتماعي التجریبي أو استخدام أسالیب بدیلة في إظھار الصور، وذلك من أجل تشجیع الفنانین على التخلي عن الطرق التجاریة والمألوفة في تناول واستخدام الصور من خلال المنظور الفني.

وعلى مستوى السیاق المعاصر، سوف یقدم الإطار الخاص بالفن المعاصر والتراث الثقافي الثري في المنطقة، فرصًا متنوعة للحوار الفكري والأنشطة الإبداعیة والأعمال الفنیة العامة أو حتى الأعمال المعتمدة على الجمادات أو الخاصة بمواقع معینة. وسیتیح تبني أسلوب رئیسي في عملیة التجریب والتفكیر فرصًا للحوار القائم على الفنون، والذي یمكن أن یؤدي إلى التقدم الاقتصادي والاجتماعي.

ولا یُعطى أي تفضیل لأي نوع معین من المسارات الإبداعیة أو الأسالیب أو المواد المستخدمة في التصویر الفوتوغرافي، ولا یتم استثناء أي من ھذه الأنواع. ویُشجع الفنانون لتجاوز الحدود وتجربة جمیع الوسائط التي تتنوع بین التصویر الفوتوغرافي والفیدیو والرسم وفن النحت وما إلى ذلك. وبابتكار أسالیب جدید في إعداد الصور، فنحن بذلك نعید تجدید أنفسنا أیضًا.

وسوف تقدم الجائزة فرصة للفنانین لتعزیز أعمالھم ومواصلة تطویر حیاتھم المھنیة. الإعلان عن أسماء الفائزين بجائزة الفن جميل للتصوير الفوتوغرافي 2016

إحتضنت العاصمة السعودية الرياض حفل الإعلان عن أسماء الفائزين بجائزة الفن جميل للتصويرالفوتوغرافي في دورتها السابعة للعام 2016، وذلك خلال حفل تكريم أقيم في نايلة ارت جاليري بالرياض يوم 16 نوفمبر وسط حضور جمع من المهتمين بالثقافة والفنون ووسائل الإعلام.

و قد نالت مي المعتز من البحرين، جائزة المركزالأول في مسابقة الفن جميل للتصوير الفوتوغرافي عن صورتها (إثبات وجود)، في حين إختارت لجنة التحكيم في المركز الثاني جاسم الناشمي من الكويت عن صورته (نحن ننسى رقم 2)، وفي المركز الثالث تم إختيار ماجدة جنتقن من لوكسمبورغ عن صورتها (بلدة مهجورة)، أما المركز الرابع و الخامس فعاد بالتوالي إلى قمر عبد الماك من فلسطين عن صورتها (صورة ذاتية) وفهد باهادا من اليمن عن صورته (ربط الحواجز).

بادرة الفن جميل من البرامج المميزة والمبدعة التي تقدمها شركة عبداللطيف جميل حيث تسعى مبادراتها الى دعم التغير الإجتماعي والإستدامة الإقتصادية بالتأكيد. ذلك من خلال تعزيز الفنون العربية في الشرق الأوسط وحول العالم ، تعددت البرامج والهدف واضح وسامي وهو إتاحة الفرصة بإجراء البحوث من اجل مكافحة الفقر وتحقيق الأمن الغذائي والمائي ، حيث تسعى أيضاً بالمساعدة في التعليم والتدريب المستمر للأفراد والمجتمعات .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *