طاولة مصنوعة من حبّات الضومنة من وحي الثقافة الحجازيّة


تعتبر لعبة الضومنة إحدى الموروثات والألعاب الشعبية لأهل الحجاز وبالأخص سكان مدينة جدة والتي يمارسها الكبار والصغار من الجنسين، ويتنافسون

عليها في إجتماعاتهم، وبعد أن لاحَظَت سماهر هويدي مؤسّسة علامة دانتيلا وكرانيش شغف واهتمام الشباب بهذة اللعبة في إجتماعاتهم قرَّرَت أن تصنع طاولة من الدومينوز.

فبدأت برسم هندسي للطاولة طبقاً للمقاسات المناسبة مع الأخذ بالأعتبار مقاسات حبّات الضومنة بحيث يكون تنسيق الحبات كاملا بدون أي تعديلات، وقد واجَهَت هويدي بعض الصعوبات لإنجاز هذا العمل من حيث التصميم واختيار الخشب المناسب ونوعية حبات الضومنة بحيث يكون المنتج بشكل يتلأئم مع الديكور العصري ويحمل الطابع الجميل المستوحى من تراثنا.

وقالت سماهر لديزاين: “عَمِلْت على ربط هذة العلاقة الحميمة بين اللعبة وبيني بحيث تكون جزء من عالم دانتيلا من خلال تنفيذ فكرة الطاولة ومستلزماتها لتكون احدى مكونات أثاث المنزل الخاص بدانتيلا”

وقد تطلّب العمل حوالي 3000 حبة ضومنة لإنجازه شاملا الطاولة وپاكيت المناديل وصحن التقديم والمباشرة للضيوف، واستغرق تنفيذ العمل منها حوالي شهر، وتعتبر الطاولة هي أول وأكبر طاولة يستخدم فيها حبات الضومنة وجاري تسجيلها عالميا كاحدى منتجات دانتيلا وكرانيش.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *