DesignKSA

AR EN
AR EN

مقعد الحرية في وجهة البحر الأحمر 

استطاعت سندريلا سيمان، مدير أول للهندسة المعمارية في البحر الأحمر الدولية، من تصميم كرسي بمواصفات مختلفة أسمته “مقعد الحرية” تم تنفيذه من قبل شركة Sineu Graff  الفرنسية.

وجاء هذا التصميم كرمز للعلاقة بين السياحة الفاخرة والبيئة الطبيعية، والذي أرادت سندريلا من خلاله تصوير بيئة الإنسان والطبيعة في البحر الأحمر. 

استوحت المهندسة سندريلا فكرة مقعد الحرية أثناء اجتماعها مع شركة Sineu Graff المصنعة، في قمة Future Landscape  في الرياض في ديسمبر عام 2021، ومن هذا الاجتماع اطلقت المهندسة سيمان العنان لأفكارهاالأساسية في تصميم مقعد فريد عالي الجودة ورائد لزملاءها في البحر الأحمر الدولية.  

وتكريماً لهذا التصميم قررت شركة البحر الأحمر الدولية وضعه كنموذج لدعمها للتصميم والابتكار في بهو المكاتب الإدارية بوجهة البحر الأحمر. 

يرمز تصميم المقعد لعدة مفاهيم أساسية، إذ يدل التقوّس على موج البحر وشكل الكثبان الرملية، هذا وتتقاطع جذور الأرض بمنتصف هيكل المقعد ليرتبط بالشجرة كمصدر للظل والاستدامة والنمو البيئي. وتمثل انحناءات الأجنحة كرؤية واضحة للحرية وتمثيل الفخر والأمان والتميّز، وهذا ما تسعى البحر الأحمر الدولية لتقديمه لجميع الزوار. 

هذا وتسير خطط تطوير وجهة البحر الأحمر وفق الخطة الزمنية المحددة للترحيب بأول زوارها في عام 2023 حالما تفتتح المجموعة الأولى من فنادق المرحلة الأولى من تطوير الوجهة. وتم اكمال أكثر من 50% من المرحلة الأولى مع تشغيل العديد من أصولها الرئيسية بالفعل بكامل طاقتها التشغيلية بما في ذلك فندق الإدارة لموظفي الشركة ذو أربعة نجوم، والمكاتب الإدارية في الوجهة، وأكبر مشتل للمناظر الطبيعية في منطقة الشرق الأوسط.

وعند اكتمال وجهة “البحر الأحمر” ستضم 50 منتجعاً، وتوفر 8000 غرفة فندقية وأكثر من 1000 عقار سكني عبر 22 جزيرة و ستة مواقع داخلية. كما ستشمل الوجهة مطاراً دولياً، ومرسى فاخراً، وملعب للجولف ومرافق ترفيهية وللبيع بالتجزئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *