“يأخذ هذه الكتاب الكبار الذين كانوا يوماً ما صغاراً، والصغار الذين كبروا، وأطفال الأفكار الذين لا يكبرون في دعوة لحفلة شاي في قصر سندريلا مع عشر من أبطال القصص الكلاسيكية المعروفين” هكذا يعرف الكتاب عن نفسه، هو بكل بساطة جولة داخل خيالاتنا وأفكارنا، من منّا لم يفكر يوما بما بعد الحكايات؟ عن سندريلا بعد نهاية أخر حرف في قصص الطفولة؟، حتما في هذا الكتاب سيشترك الصغار والكبار في لعبة الأسئلة، الكتاب مليئ بالرسومات التي تأخذنا لعوالم أخرى.

تقول د. أروى خميس، “أحببت أن قدم القصص بوجهة نظر مختلفة قد تكون، بجهة نظر محلية بعيدة عن الأفكار التي تقدم لنا من ديزني عن عذه القصص الكلاسيكية” وتحكي عن أن الصورة والرسومات مهمة للكبار والصغار وبأن كل مؤلف من مؤلفاتها هو موجه للجميع بكل الفئات العمرية، فهو للأم لتحكيه لطفلتها وللطفلة لتحكية لوالدتها.

الكتاب فكرة وتأليف: أروى خميّس، رسومات: ليال إدريس، وتصميم: سارة خميّس، الكتاب من إصدارات دار أروى العربية للنشر، و هي دار سعودية تأسست في جدة عام ٢٠١٢.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *