من أعماق شعاب مكة الى الاحتراف


سطع نجم الفنان الشاب عبدالمجيد الرهيدي سريعا وصولا للإحترافية فمن احياء مكة المكرمة الى خشبة مسارح القاهرة , بدأ عبدالمجيد في صقل موهبته وشغفه بالفن , بأن درس علوم المسرح وتخرج من القاهرة عام 2010م حيث كانت له مشاركات مميزة في اعمال فنية مسرحية في داخل المملكة وجمهورية مصر العربية , من خلالها اتيحت له الفرصة بالعمل بجانب اسماء لامعة لها وزنها في مجال الفن المسرحي , منهم الفنان وحيد سيف , عبدالمنعم المدبولي , حسن حسني وغيرهم , بالإضافة لظهوره في عدة افلام ايضا .

وفي حديثه مع مجلة ديزاين صرح لنا عن ان الصعوبة التي واجهته كممثل تتمثل في نظرة المجتمع المحلي لمجال التمثيل بشكل عام

وبالرغم من هذا كان سبب اختياره لمجال التمثيل والاخراج هو إيمانه بأن الفن سلاح وقوة ناعمة تؤثر على المجتمع .

وكانت نصيحته للمتخرجين الراغبين بالنهوض بالاعلام السعودي هو ان عليهم بالتدريب والممارسة , فقد كان هذا نهج الفنان عبدالمجيد الرهيدي الذي .اوصله لمستوى الاحتراف


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *